الطلاق


كشف تقرير رسمي صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر عـــن ارتفاع حالات الطلاق   في البلاد إلى 18,6 ألف حالة خلال شهر أغسطس/ آب الماضـــــي بالمقارنة مع 18,1 ألف حالة خلال الشهر نفسه من العام الماضي، إضافة إلى أكثر مــــــن عشرة آلاف حالة خلع خلال الشهر نفسه أمام محاكم الاسرة في مختلف المحافظات 

https://www.youtube.com/watch?v=L7Y-qh1WAEQ


ودقّ خبراء ناقوس الخطر في ظل زيادة نسب الطلاق في مصر. ويرى البعض أنّهـا مؤشّر خطير يدمّر الأسر المصرية. وبحسب الإحصائيات الرسمية، تحتلّ مصر المرتبة الأولــــى عالمياً في الطلاق، إذ يتم إشهار حالة واحدة كل أربع دقائق، بمعدل ما يزيد عن 250 حالة طلاق يومياً. وتؤكد الإحصائيات وجـــــود أكثر من 4 ملايين مطلقة و9 ملايين طفـــــــــل ضحية الانفصال  ، فيما تشهد محاكم الأسرة طوابير طويلة من النســـــــــــــاء المتزوجات والراغبات في اتخاذ القرار الصعب في حياتهن والانفصال عن ازواجهن  ، من خلال لجوئهن إلى المحاكم المتخصصة في الاحوال الشخصية 


وتفيد إحصائيّات رسميّة داخل مصر  مصر و بأن نسب الطلاق ارتفعت في البلاد من 7 إلى 40 في المائة، واحتلّت الخلافات المادية الحصة الأكبر من الخلافات الزوجية، علـــــى الرغم من أن زيجات كثيرة حصلت عن حبّ، في وقت تربط أخرى علاقات قرابة. كمــا أنّ معظم نسب الطلاق بين المصريّين تحصل بمعظمها خلال السنوات الأولى للزواج، فــــــي وقت تكشف أرقام الأحوال المدنية في وزارة الداخلية أن حالات الطلاق في مصــــر تفوق شهرياً 20 ألف حالة 

لما تقرا خبر زى ده لازم تترعب.. ٩ مليون طفل ضحية لحالات الطلاق فـــــــــــى مصر  ٢٥٠ حالة طلاق يوميا يعنى نص حالات الزواج بتتدمر .مصر فيها اعلــــى نسبة طلاق فى العالم

اربعة مليون مصرية مطلقة وزيهم اربعة مليون راجل حيكملوا حياتهم فــــــى المحاكم.اوعى تقول ان ده طبيعي.. ده مجتمع بيتدمر.


منه لله السبب اللى كبر فى دماغ البنات انها تبقى ند للراجل وكلمة بكلمة وانـــــــــا زيك بالضبط كل يوم خناق لحد ما البيت يتخرب .. ونسال  من اقنع المراه انهـــــــا مش محتاجة راجل فى حياتها لغاية ماتتطلق وتندم بعدها ندم السنين انهــــا خربت بيتها وتضرب نفسها بمليون جزمة بس بعد الخراب 


اللى بيحصل ده كارثة... الست المصرية كانت نمـــــــــوذج للست ال  عاوزة تعيش وتضلل على بيتها وعيالها... مكناش بنسمع عن اى بيت بيتخرب فـــــــــى الاجيال اللى قبل كده من ايام الفراعنة حتى من  كام سنة فاتت.. ,وكان احوالهم الاقتصادية اســوأ مننا بمراحل .. ولكنهم استحملوا ومخربوش البيت .. السبب الافكار الزفــت اللــــــى اوهموا  بيها مخ البنات.



المجتمع بيتدمر بمعنى الكلمة... كمية خناقات وخيانات رهيبة... واطفال بتدفع التمن... ومستقبل لا ملامح له.



 الشباب يريد أن يتزوج ولكنه "يخشى من المستقبل في ظل دولة بلا خطة ورئيس مستبد، الشباب أصبح فاقدا الأمل في التغيير، ويرى أنه إذا أنجب أطفالا فسيعانون كما عانى هو في حياته".
ويتفق معه المأذون أيمن فوزي قائلا "إن الشاب المصري أصبح عاجزا عن أن ينفق على نفسه فكيف سينفق على أسرة؟".
وترى الدكتورة ريم عبد الحميد الخبيرة الاقتصادية أن التردي الاقتصادي الذي يعاني منه المصريون أثر بالتأكيد على نسب الزواج والطلاق.
وقالت "كثير من الشباب فقدو وظائفهم مع تزايد البطالة بسبب عدم خلق فرص عمل جديدة تتوافق مع نسب الخريجين كل عام".
يرى الدكتور عمار علي حسن أن من أسباب تراجع الإقبال على الزواج وتزايد معدلات الطلاق "انفتاح المجتمع المصري وتزايد حلول تفريغ الطاقة الجنسية من خلال العلاقات المتزايدة خارج إطار الزواج والتي ساعدت في انتشارها مواقع التواصــــــل 







حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-