ضرب كمين جنوب سيناء (البطل 14)

ضرب كمين جنوب سيناء (البطل 14)
استشهاد جنود الجيش المصري فى كمين البطل

استشهاد جنود الجيش المصري فى كمين البطل

وهو ان ارهابيين قد هاجموا نقطة تفتيش وقتلوا ثمانية من رجال الامن يوم الاربعاء في شمال سيناء حيث تقاتل القوات المصرية الارهابيين منذ فترة طويلة لا سيما فى سيناء وضواحيها ، كما توفي خمسة مسلحين ، وفق ما أفاد به التلفزيون المصرى ووكالة الأنباء الشرق أوسطية MENA ، مع هروب البعض ، شن الجيش المصري والشرطة المصرية حملة أمنية كبيرة ضد الجماعات الارهابيه ذات الصلة في شبه جزيرة سيناء في فبراير من العام الماضي.

كما ان القوات المصريه القت القبض منذ بضعه ايام على الارهابى هشام عشماوى فى دوله ليبيا والتجهيز لمحاكمته
وجاء ضرب كمين البطل 14 ردا على القبض على هشام عشماوى على حد تكهنات الكثيرين.

الهجوم على كمين البطل 14 سيناء 

وجاءت الحملة بعد هجوم جهادي العام المنصرم  في نوفمبر 2017 على مسجد مات فيه المئات من المصلين، ويقول الجيش إن مئات الارهابيين قتلوا منذ شن حملته، في وقت سابق يوم الأربعاء ، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن عددًا من نقاط التفتيش الأمنية في المنطقة قد تعرضت للهجوم.
ويذكر ان الساعة الخامسة صباح اليوم استشهاد الملازم اول البطل : عمر القاضي في شمال سيناء ف كمين البطل ١٤. و رفض ترك الكمين و ظل في تعامل لحد ما زخيرته خلصت هو و عساكره اخر حاجة قالها علي الجهاز ،( يا جدعان انا اتصبت ب ٣ طلقات اصابات بالغه و الكمين كله استشهد و مش هتلحقونى انا حاسس اني هموت ، يا جدعان والنبي قولو لامي ابنك مات راجل و خلي بالكوا منها. و متنسونيش يا جدعان و ادعولي انا غلط كتير ادعوا ربنا يسامحني اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله ).
انا معرفوش شخصيا بس ده اقل تضحيه من ابن مصر للتضحيه والاخلاص والمحافظه على الكمين المسؤل عنه البطل.
اللهم اىحمه واجعله مع الشهداء





حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-