مشادة قويه بين مرتضى منصور، رئيس مجلس اداره نادى الزمالك ، وسيدتين داخل مقر النادي النهرى

مشادة قويه بين مرتضى منصور، رئيس مجلس اداره نادى الزمالك ، وسيدتين داخل مقر النادي النهرى
مشادة قويه بين مرتضى منصور، رئيس مجلس اداره نادى الزمالك ، وسيدتين داخل مقر النادي النهرى

ازمة كبيره شهدها نادي الزمالك يوم الخميس 

عندما جرت مشادة قويه بين مرتضى منصور، رئيس مجلس اداره نادى الزمالك ، وسيدتين داخل مقر النادي النهرى .
حيث انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي ، امس الخميس، فيديو يتبادل خلاله رئيس الزمالك السباب مع سيدتين داخل نادي الزمالك النهري .

وكانت إحدى السيدات تستعد لتصوير مرتضى منصور، حيث أشارت في الفيديو وهي توجه الكاميرا إليه قائلة: رئيس نادي الزمالك . ولم تكد تكمل حديثها حتى ضرب مرتضى منصور هاتفها بعنف على الارض.
وبدأ رئيس نادي الزمالك في توجيه الأسئلة للسيدتين طالباً إظهار عضويتهما بالنادي. اجابته إحداهما قائلة: أنا عضوه في النادي. وحضرتك إزاي ترمي علبة السجاير بتاعتنا.

مرتضى منصور ونادى الزمالك

ليجيبها رئيس النادي، محاولًا تهدئة الموقف: «خلاص هاجيبلك علبة سجاير غيرها. وبعد تدخل الأمن النسائي بالنادي أثناء محاولة تهدئة الموقف. قامت السيدة بعمل اتصال هاتفي، وظهر صوتها بالتسجيل وهي تقول «مرتضى منصور جايبلنا الأمن وعاوزين يضربونا .

وانفجر رئيس نادي الزمالك قائلاً: (شوفتوا بتعمل ايه عليا الطلاق مانتوا خارجين من النادي النهارده).
وعبر قناته الرسمية على موقع ( يوتيوب ) كشف مرتضى منصور. رئيس نادى الزمالك. تفاصيل الواقعة قائلاً (وصلني أن هناك سيدتين تقومان بتناول الحشيش في النادي النهري  فذهبت للتحقق من الأمر ووجدتهما يفعلا ذلك بالفعل)
وتابع مرتضى: «الاتنين ستات واحده منهم عضوة في النادي والتانية لا وجوز واحده منهم كلمني بيبوس الجزمة علشان ما اعملش ليها محضر فرميت علبة السجاير في النيل.  وما رضيتش أعمل محضر بالحشيش.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-